مزيكا تو داي|افلام عربي|افلام اجنبي|العاب|برامج



 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

  وتري

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
GeNeRaL
المدير العام
avatar

الجنس :
ذكر

عدد المساهمات :
2218

تاريخ التسجيل :
22/09/2011

العمر :
33


مُساهمةموضوع: وتري    الإثنين نوفمبر 21, 2011 11:32 pm

أرتابُ بورد الشمس إذا انكسفت
في غيبة فتنتها وبهاء حضوركَ مكتملا
يا وجهاً آخر للقمر
أرتابُ بأرَق الريح
إذا انتبذت
لسُهاد عيوني ليلا
آثرَ ساعة سَحَري
أرتاب لكوكب أوجاع
لا يحملُ أنّتهُ لمدى
عاشَرَهُ منذ بعيد الدهر
أرتابُ وما الريبة إلا
مفتاح سؤالي
عن كُنهِ مدارات الأجرام
وديدنها في عشق السفَر
هذا الليل محاولة رعناء
لأخلع عنّي عُري يقيني
ألبس ملتبِس الحيرة
في فِكَري
وأجوب قفار الشك
ليصفو كدري
الشارع أفعى تتلوّى
وتمرّ على جسدي
منتصباً في وعثاء مساحته
مشتبكاً بفراغ الدنيا
من وطري
وكأنّي في باحة روحي
أرتدُّ إلى ظلّ جدائلها
ظمئا
وعلى جفني مطري
إذ لا أمسك من سرب ظباء
تتقافز حولي
وتثير غبار الحرف حيالي
غير سراب مرتحلٍ لمسافات العبث
فأجري أجري
وأروح أبوحُ بنبضي
لك يا امرأةً سكنت جمري
ذات سماءٍ باردة
فاشتعلت مثل قصائد عشقي
ثمّ اعترفت لذراعيها بحنيني
لحظةَ سال على وردة خديها
نَدمُ النهر
لك يا امرأةً عازفةً عن وتَر جنوني
ذاهبةً في لحن الغيبة
لمساء آخر
في زاويةٍ أخرى
حيث يواريني خلفي ضجري
تتركني أعزف في الذكرى
موسيقاي وحيدا
وعلى كتف الشجر العاري
ألقي رأسي المتعبة
وألقي شجري
أترنّحُ من نوبات الشِعر
أراقصُ غُصنا
مال يُقَبّلُ شفتي
كي تورق لغتي بعد خريف الكلمات
وصوت خماسين الريح
تهبُّ على سفحي
فأساقط قلقي وترا وترا
وسمائي تنداح رمادا
أتذكّر
ذات امرأة أشهى من فاكهة البَر
وأبهى من فيروز
قطفتْهُ يدا تلك الجنّيّة
من بستان جزيرتها
في عرض الماء الغائب عن وعيي
والهادر في بطن البحر
راحت هي تسحبني من بين يدي
إلى عنقود أنوثتها
وتقشرني كاللوز بإصبعها
تنثرني فوق عجائبها السبع
وتجمعني كالهال
لتشرب قهوتها
مع نكهة صوتي
ثمّ تغادر موتي تمضي
يا امرأة من سوسن حقل مروي
بنداه
وممتدّاً في أفق النظر
تعجن روحي بالغيمة
وتقلب جسدي في موقد رغبتها
تفضي للهيب أنوثتها بالحذَر
يا نار فكوني برداً وسلاما
لأرمّم لحمي المنتفض على زنبقه
أكسوه عظاما
آهٍ يا سيّدة الذكرى
إيقاع خطاك على الشارع
ذاك المستلقي
في حضن الأمس
وفي رمسي
دقّ على شرفات الصمت الحجري
أسمعُ خطوي يتبعني
ألتفت إليّ فألقاني أمشي في أثري
حين تنام الشمس وتغفو
فوق سرير أشعتها
يستيقظ ماضي شفتيك على نحري
فألّمُّ الحمرة عن ورد ضلوعي
أزرعها ثانيةً في آنيتي
وأصبُّ عليها خدَري
للوقت الآن عقاربه
تلدغ ذاكرتي بالإبر
دنياي أنا هي أنت
وأنتِ امرأةٌ تصعدُ سُلّم موسيقى
لسما سمفونيّتها
وأنا أحملُ سُلّمها بالعرض
أهيم على أصقاع الأرض
كلحنٍ غجري
يا امرأةً عازفةً عن وتري

__________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
وتري
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مزيكا تو داي|افلام عربي|افلام اجنبي|العاب|برامج :: المنتديات العامة :: قسم الشعر والادب-
انتقل الى: