مزيكا تو داي|افلام عربي|افلام اجنبي|العاب|برامج



 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 قصص التابعين (3) صلة بن أشيم العدوي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
GeNeRaL
المدير العام
avatar

الجنس :
ذكر

عدد المساهمات :
2218

تاريخ التسجيل :
22/09/2011

العمر :
33


مُساهمةموضوع: قصص التابعين (3) صلة بن أشيم العدوي   الأحد أبريل 01, 2012 12:51 pm

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
اللهم صلى على سيدنا محمد




صلة بن أشيم العدوي


من كبار التابعين من أهل البصرة، وكان ذا فضل وورع وعبادة وزهد، كنيته أبو
الصبهاء، كان يصلي حتى ما يستطيع أن يأتي الفراش إلا حبوا، وله مناقب كثيرة
جدا، منها أنه كان يمر عليه شباب يلهون ويلعبون فيقول: أخبروني عن قوم
أرادوا سفرا فحادوا في النهار عن الطريق وناموا الليل فمتى يقطعون سفرهم؟
فقال لهم يوما هذه المقالة، فقال شاب منهم: والله يا قوم إنه ما يعني بهذا
غيرنا، نحن بالنهار نلهو، وبالليل ننام.

ثم تبع صلة فلم يزل يتعبد معه حتى مات.

ومر عليه فتى يجر ثوبه فهمَّ أصحابه أن يأخذوه بألسنتهم فقال: دعوني أكفكم
أمره، ثم دعاه فقال: يا ابن أخي لي إليك حاجة، قال: وما حاجتك؟ قال: أن
ترفع إزارك، قال: نعم، ونعمت عين، فرفع إزاره، فقال صلة: هذا أمثل مما
أردتم، لو شتمتوه لشتمكم.

ومنها ما حكاه جعفر بن زيد قال: خرجنا في غزاة وفي الجيش صلة بن أشيم، فنزل
الناس عند العتمة فقلت: لأرمقن عمله الليلة، فدخل غيضة ودخلت في أثره فقام
يصلي وجاء الأسد حتى دنا منه وصعدت أنا في شجرة، قال: فتراه التفت أو
عدَّه جروا حتى سجد فقلت: الآن يفترسه، فجلس ثم سلم فقال: أيها السبع إن
كنت أمرت بشيء فافعل وإلا فاطلب الرزق من مكان آخر، فولى الأسد وإن له
لزئيرا تصدع منه الجبال، فلما كان عند الصباح جلس فحمد الله بمحامد لم أسمع
بمثلها ثم قال: اللهم إني أسألك أن تجيرني من النار، أو مثلي يجترئ أن
يسألك الجنة. ثم رجع إلى الجيش فأصبح كأنه بات على الحشا، وأصبحت وبي من
الفترة شيء الله به عليم. قال: وذهبت بغلته بثقلها فقال: اللهم إني أسألك
أن ترد علي بغلتي بثقلها، فجاءت حتى قامت بين يديه، قال: فلما التقينا
العدو حمل هو وهشام بن عامر فصنعا بهم طعنا وضربا، فقال العدو: رجلان من
العرب صنعا بنا هذا فكيف لو قاتلونا كلهم؟ أعطوا المسلمين حاجتهم - يعني
انزلوا على حكمهم - وقال صلة: جعت مرة في غزاة جوعا شديدا فبينما أنا أسير
أدعو ربي وأستطعمه، إذ سمعت وجبة من خلفي، فالتفت فإذا أنا بمنديل أبيض
فإذا فيه دوخلة ملآنة رطبا فأكلت منه حتى شبعت، وأدر كنى المساء فملت إلى
دير راهب فحدثته الحديث فاستطعمني من الرطب فأطعمته، ثم إني مررت على ذلك
الراهب بعد زمان فإذا نخلات حسان فقال: إنهن لمن الرطبات التي أطعمتني،
وجاء بذلك المنديل إلى امرأته فكانت تريه للناس، ولما أهديت معاذة إلى صلة
أدخله ابن أخيه الحمام ثم أدخله بيت العروس بيتا مطيبا فقام يصلي فقامت
تصلي معه، فلم يزالا يصليان حتى برق الصبح، قال: فأتيته فقلت له: أي عمْ
أُهديت إليك ابنة عمك الليلة فقمت تصلي وتركتها؟ قال: إنك أدخلتني بيتا أول
النهار أذكرتني به النار، وأدخلتني بيتا آخر النهار أذكرتني به الجنة، فلم
تزل فكرتي فيهما حتى أصبحت، البيت الذي أذكره به النار هو الحمام، والبيت
الذي أذكره به الجنة هو بيت العروس.

وقال له رجل: أدعو الله لي. فقال: رغَّبك الله فيما يبقى، وزهَّدك فيما
يفنى، ورزقك اليقين الذي لا يُركن إلا إليه، ولا يعوَّل في الدين إلا عليه.

وكان صلة في غزاة ومعه ابنه فقال له: أي بنيّ تقدم فقاتل حتى أحتسبك، فحمل
فقاتل حتى قتل، ثم تقدم صلة فقاتل حتى قتل، فاجتمع النساء عند امرأته معاذة
العدوية فقالت: إن كنتن جئتن لتهنيني فمرحبا بكن، وإن كنتن جئتن لتعزينني
فارجعن.

توفي صلة في غزاة هو وابنه نحو بلاد فارس في هذه السنة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قصص التابعين (3) صلة بن أشيم العدوي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مزيكا تو داي|افلام عربي|افلام اجنبي|العاب|برامج :: المنتديات العامة :: المنتدي الإسلامي العام-
انتقل الى: